أجرى وفد سياسي من حركة "طالبان الأفغانية" أمس السبت، محادثات مع مسؤولين إيرانيين في طهران تناولت الوضع في أفغانستان ومستقبل البلد بعد انسحاب القوات القتالية للحلف الأطلسي بحلول نهاية 2014، حسب ما جاء في صحيفة "الحياة".
وترأس الوفد الملا شمس الدين بهلوان نائب رئيس لجنة الدعوة والإرشاد في "طالبان"، ورافقه الملا نعماني عضو اللجنة السياسية في الحركة، ومحمد نعيم أحد قادتها البارزين.
وأشارت اللجنة الإعلامية لـ"طالبان" إلى أن "الوفد التقى مسؤولين إيرانيين والمرشد علي خامنئي".
وأكدت مصادر في اللجنة الإعلامية للحركة أن "الوفد الزائر حضّ طهران على عدم التورط في الصراع الأفغاني، والامتناع عن مد فصائل مناوئة لطالبان بالسلاح، من أجل تفادي تجدد الحرب الأهلية".
ورجحت المصادر أن يمنح وفد "طالبان" تطمينات إلى إيران في شأن مشاركة كل فئات الشعب الأفغاني العرقية والطائفية في الحكومة المقبلة، وألا تستأثر الحركة بالحكم، وهو ما أعلنه الملا عمر في رسائل وجهها إلى الأفغان.
يذكر أن الحكومة الإيرانية قد عرضت سابقاً فتح مكتب لـ"طالبان" في طهران، لكن الحركة أحجمت عن هذه الخطوة نظراً إلى العلاقة القوية التي تربط طهران بحكومة الرئيس حميد كارزاي.