أكدت "جبهة النصرة" الإسلامية في شريط فيديو بثته مواقع جهادية الأحد أنها تحتجز في سوريا خمسة ضباط يمنيين حضروا إلى هذا البلد دعما لقوات الرئيس بشار الأسد التي تتصدى للمقاتلين المعارضين.
ويظهر الشريط الذي تبلغ مدته أربع دقائق، خمسة رجال جالسين في ظل علم أسود كتبت عليه عبارة "جبهة النصرة" ويؤكد أنهم خمسة ضباط يمنيين اعتقلوا في شمال سوريا مع اظهار بطاقاتهم العسكرية.
ويقول الرجال الخمسة إنهم كانوا في مدينة حلب (شمال) التي تشهد مواجهات عنيفة بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.
وفي ما اعتبر "اعترافا"، يقول أحدهم إنه جاء إلى سوريا في إطار "تحرك منسق بين الحكومتين اليمنية والسورية لقمع الثورة السورية".
ولم يتم تحديد مكان اعتقال الرجال الخمسة ولا تاريخ تصوير الشريط.
وتبنت "جبهة النصرة" العديد من الهجمات الانتحارية في سوريا منذ بدء الانتفاضة الشعبية المناهضة لنظام الأسد العام 2011، وخصوصا هجوما انتحاريا مزدوجا في ايار/مايو الفائت أسفر عن 55 قتيلا في دمشق.